وقفات احتجاجية لمعلمي موريتانيا في عدة مدن

2019-03-23 الساعة 13:53



نظم معلمو التعليم الإبتدائي في موريتانيا أمس وقفات احتجاجية في العاصمة وفي عدة مدن من البلاد، رفعوا خلالها شعارات تطالب بتدارك التعليم، وإنصاف العاملين فيها، كما توقفوا عن التدريس لمدة ساعتين.
وقالت النقابة الحرة للمعلمين الموريتانيين SLEM إن الوقفات الاحتجاجية عمت جميع ولايات الوطن، مؤكدة أنها تأتي ضمن سلسلة من الأنشطة الاحتجاجية التي تنظمها النقابة من أجل إصلاح التعليم في موريتانيا وإعطاء المعلم مكانته اللائقة.
وطالبت النقابة السلطات بفتح التفاوض مع المعلمين حول مطالبهم، وتلبتها، مردفة أن العريضة المطلبة تتضمن مطالب من بينها "رفع راتب المعلم إلى 30.000 أوقية جديدة (300.000 أوقية قديمة)، وزيادة جميع العلاوات بنسبة 50 %، وجعل العلاوات على كشف الراتب وصرفها شهريا".
كما أن من بين المطالب "صرف علاوة الطبشور طيلة أشهر السنة الدراسية، وجعل النقطة الجغرافية معيارا وحيدا لعلاوة البعد بين المدرسين، وصرف علاوة الطبشور للمديرين المدرسين، وتحسين خدمات التأمين الصحي حتى يشمل الوالدين، واعتبار المعلمين المساعدين معلمين تامين".
كما دعت النقابة الحرة للمعلمين لـ"اكتتاب من يصلح من العقدويين للاكتتاب وإنهاء التعاقد مستقبلا، والفصل بين القطاع العام والقطاع الخاص، وتنظيم التمثيلية النقابية وتحديد النقابات الأكثر تمثيلا للعمال".

الأخبار إنفو