المدون إسحاق الفاروث

2017-07-7 الساعة 17:52



‏"من سار بين الناس جابراً للخواطر أدركته العناية ولو كان في جوف المخاطر"

اللهم اجبر خاطري وخاطر احبابي وخاطر من يقول :
يا جبار السموات والأرض أجبرنا جبراً يليق بك، جبراً أنت أهله ووليه برحمتك يا أرحم الراحمين.

الَلَهم كما أدعوك لنفسي أدعوك لمن أعزهم وأحبهم فيك أن ترزقهم في كل خفقة قَلب فرحاً واطمئناناً وتمام العافية، وفي كل طرفة عين مخرجاً واستقراراً وامناً، وفي كل دعاء شفاء من كل داء وإستجابة ورحمة وغفراناً