الحرس الوطني يقدم معونات لأسر أفراده الذين توفوا الفترة الأخيرة

2018-05-30 الساعة 21:51



نظم بقيادة أركان الحرس الوطني مساء اليوم الأربعاء 30/05/2018 حفل إفطار تحت إشراف معالي وزير الداخلية واللامركزية، السيد أحمدو ولد عبد الله، والفريق مسقار سيدي أقويزي، قائد أركان الحرس الوطني، وقد تم خلاله تقديم مساعدات نقدية لصالح أسر أفراد الحرس الوطني الذين توفوا خلال الفترة الأخيرة بواقع أربع مائة ألف أوقية لكل أسرة.
وتجدر الإشارة إلى أن هذه هي المرة الثالثة التي تقوم بها قيادة أركان الحرس الوطني بهذه المبادرة الكريمة بمناسبة شهر رمضان المبارك.
جرى الحفل بحضور معالي وزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة والأمين العام لوزارة الداخلية واللامركزية ووالي منطقة انواكشوط الغربية واللواء المفتش العام للقوات المسلحة وقوات الأمن واللواء مساعد قائد أركان الحرس الوطني ورؤساء المكاتب والمديرين ورؤساء المصالح بقيادة أركان الحرس الوطني وقادة التشكيلات العاملة بانواكشط.
كما حضر الحفل عدد من الملحقين العسكريين بالسفارات المعتمدة في بلادنا.
وفي كلمة له بالمناسبة، شكر العلامة محمد فاضل ولد محمد الأمين على أهمية هذه المبادرة الطيبة في هذا الشهر المبارك والدالة على حرص هذه المؤسسة العسكرية على أمن المواطن ومواساته عند الحاجة.
.
وبدوره أشاد السيد سيد المختار عثمان هنون ممثل الأسر المستفيدة من هذه المساعدات بهذه المبادرة، داعيا المولى عز وجل بالرحمة والمغفرة لمن فقدناهم وللحرس الوطني بالبقاء والاستمرار في تطوره وعطائه من أجل الوطن والمواطن.