المجلس الأعلى للشباب يختار ثلاثين مشروعا

2018-05-23 الساعة 23:19



اختارت لجنة الاشراف على مسابقة جائزة الابتكار التي ينظمها المجلس الأعلى للشباب بالتعاون مع شركة شنقيتل 30 مشروعا من أصل 277 مشروعا شاركت في المسابقة.

و قالت اللجنة في بيان صادر عنها انها اعتمدت جملة من المعايير تمثل في وضوح الفكرة المقترحة وعامل الابتكار فيها وجدوائيتها الاقتصادية والاجتماعية وكذا قابليتها للتنفيذ.

و في ما يلي نص البيان:

***

يسر لجنة الإشراف على مسابقة جائزة الابتكار IPM و التي ينظمها المجلس الأعلى للشباب تحت الرعاية السامية لمعالي الوزير الأول المهندس يحي ولد حدمين وبالتعاون مع شنقيتل كشريك حصري من القطاع الخاص ، أن تشعر الفرق المشاركة في المسابقة أنه تم اختيار 30مشروعا من أصل 277 مشروعا شاركت في المسابقة.
وقد اعتمدت اللجنة جملة من المعايير تتمثل في وضوح الفكرة المقترحة وعامل الابتكار فيها وجدوائيتها الاقتصادية والاجتماعية وكذا قابليتها للتنفيذ.
وتتوزع المشاريع الثلاثين، التي سيتم تقديمها حسب المجالات التالية:
• 13 مشروعا في مجال تكنلوجيا الإعلام والاتصال
• 9 مشاريع في مجال الطاقة والبيئة
• 4 مشاريع في مجال الزراعة والبيطرة
• 4 مشاريع في مجال التعليم
وستجرى المقابلات مع الفرق المعنية ابتداء من مساء اليوم الأربعاء 23 مايو 2018 م لتنتهي مساء الأحد 27 مايو 2018 حيث تم الإتصال بالفرق الفائزة هاتفيا وعبر البريد الالكتروني.
وتمثل المشاريع الفائزة أفكاراً ابداعية تم اقتراحها من طرف كفاءات وطنية داخل البلاد وخارجها من دول كندا وبريطانيا وفرنسا والمغرب وإسبانيا وتونس والسنغال وماليزيا واليابان .
وسيتم إختيار عشر مشاريع من ضمن ثلاثين مشروعا سيتم عرضها أمام لجنة مكونة من خبراء من خارج المجلس و لجنة الإشراف.
وسيتم دعم ومواكبة المشاريع المختارة التي سيتم إختيارها لمدة شهر لإنجاز نماذج (prototypes)

مع العلم أن كل فريق يتكون من 3 الى 5 أشخاص يحملون الجنسية الموريتانية من ضمنهم امرأة على الأقل بغض النظر عن مستوياتهم العلمية.
وفي الختام تود لجنة الإشراف على المسابقة أن تشكر الشباب الموريتاني داخل البلاد وخارجها على الإهتمام بهذه المسابقة،التي يتم تنظيمها لأول مرة في بلادنا سبيلا إلى خلق روح الابتكار لدى الشباب ليساهم بشكل أفضل في تطوير وازدهار البلد.

لجنة الإشراف على جائزة الابتكار IPM
المجلس الأعلى للشباب