ابراهيم صار: النظام لا زال يحتفظ بالمؤسسات الإقطاعية في البلاد

2018-03-7 الساعة 17:44



دعا رئيس حزب التحالف من أجل العدالة والديمقراطية حركة التجديد ابراهيم مختار صار قادة الرأي والسياسة في موريتانيا إلى "تغيير رؤيتهم من أجل بناء موريتانيا جديدة"، محذرا من "اختفاء السود من الإدارة الموريتانية في غضون 5 إلى 6 سنوات".

واتهم مختار صار في مقابلة مع صحيفة "سيد كوتيديان" الألكترونية السنغالية، النظام الموريتاني ب"العنصرية"، مضيفا أنه يقوم على "الفصل العرقي، ويحتفظ عمليا بجميع المؤسسات الإقطاعية القديمة في البلاد".

وقال مختار صار في ذات المقابلة إن بعض المناطق الموريتانية "يمارس فيها الاسترقاق كما في العصور القديمة" وإن الدولة "لا تعترف إلا بوجود آثاره، في حين أن الاسترقاق قائم".