دعوى قضائية ضد المتورطين في تعذيب الطلاب

2018-02-19 الساعة 15:51



أعلنت الجبهة الطلابية (تكتل يضم عدة نقابات طلابية)، أنها قررت الشروع في رفع دعوى قضائية على كل المتورطين من قريب أو بعيد في عملية التعذيب الهمجية بحق الطلاب الذين يدافعون عن قضيتهم العادلة".

وقالت الجبهة الطلابية في بيان صحفي أرسلت نسخ منه لموقع زهرة شنقيط، إن سياسة تكميم الأفواه وتجريم العمل النقابي ومقابلة دعوات الحوار بالضرب والتنكيل لن تزيدهم إلا تمسكا بتحقيق مطالبهم العادلة والمشروعة ، وعلى رأسها (وضع حد لمعاناة الطلاب اليومية في النقل والمطعم والسكن الجامعي ، والتراجع الفوري عن القرار الجائر القاضي بحرمان آلاف الطلاب من منحهم المستحقة وصيانة الحريات الفردية والجماعية داخل الحرم الجامعي).

وعبر البيان عن إدانته المطلقة للقمع الوحشي الذي جوبه به اعتصامهم السلمي أمام الوزارة الخميس الماضي، والذي خلف إصابات بعضها خطير في أوساط معتصمين سلميين لم يزيدوا على أن طالبوا بحقوقهم العادلة".

وحمل البيان وزير التعليم العالي سيدي ولد سالم كامل المسؤولية عن ما تعرض له مناضلوهم من ضرر بدني ونفسي، بسبب ارتهانه للحلول الأمنية واستخدامه للشرطة من أجل تعذيب الطلاب والتنكيل بهم وسحلهم على مرآى ومسمع من الجميع".

ودعا البيان الجماهير الطلابية إلى مواصلة النضال الميداني ضمانا لحفظ المكسب واسترداد الحق ، وندعوهم للمشاركة بقوة وكثافة في مسيرة (إرادتنا لن تنكسر ) التي تنطلق صباح الخميس 2018/02/22 الساعة العاشرة من أمام كلية العلوم القانونية والاقتصادية باتجاه وزارة التعليم العالي ".
زهرة شنقيط