نقل جثماني الطالبتين الموريتانيين من المغرب

2018-02-1 الساعة 16:11



تحملت وزارة الخارجية الموريتانية نفقات نقل جثماني طالبتين قضتا أمس في مدينة الجديدة المغربية إثر حادث سير وقع في وقت متأخر من ليل الأربعاء.

وأنهت السفارة الموريتانية أمس الأربعاء إجراءات نقل جثماني الطالبتين السالمة أحمد النى، والتي كانت تدرس في السنة الثانية من المعهد العالي للهندسة والأعمال بالجديدة، والطالبة حبيبة بيه وكانت تدرس ليصانص في كلية العلوم الجديدة أمس الأربعاء، لكن تأخر اكتمال الإجراءات حال دون وصولهما على رحلة البارحة.

وينتظر وصول جثمانيهما إلى مطار نواكشوط الليلة.

ووقع الحادث لحظة اعتلائهما سيارة أجرة عائدتين إلى منزلهما، حيث دهستها من الخلف سيارة يقدوها أجنبي من جنسية أوربية، وكان في حالة سكر، وقد توفيت الطالبة الطالبتين السالمة أحمد النى في مكان الحادث، فيما توفيت الطالبة حبيبة بيه ظهر أمس الأربعاء.
الاخبار انفو