إحدى الإعداديات بانواكشوط تشكو اعتداءات متكررة من "جينكات" على تلاميذتها

2018-01-29 الساعة 15:10



قالت مديرة إعدادية توجنين رقم 5 في حي "ملح" بالعاصمة نواكشوط مكبولة بنت عبد الله، إن الإعدادية تتعرض لعمليات اعتداء تنفذها عصابات مسلحة بالسكاكين، مناشدة السلطات التدخل لحمايتهم.

وتستهدف الاعتداءات الطواقم التربوية والتلاميذ، ويتم بعضها داخل الفصول الدراسية حيث يهجم المعتدون من حائط الإعدادية، ما يجعل الطواقم في حالة استنفار دائم، بحسب ما أكدت المديرة للأخبار.

وأضافت بنت عبد الله أن الاعتداءات التي تشهدها الإعدادية منذ نحو عامين ينفذها ما يعرف محليا بمجموعات "جينكات"، فيما يتم تسجيل أغلب هذه الاعتداءات ابتداء من الساعة الرابعة عصرًا.

وأكدت المديرة مكبولة أنها استدعت الشرطة أكثر من مرة لمعاينة الوقائع، كما طالبت حاكم مقاطعة توجنين بتخصيص دورية أمنية لمراقبة المنطقة.

كما أوضحت أن أغلب المعتدين الذين يتم التبليغ عنهم من طرف إدارة الإعدادية وتوقفهم الشرطة سرعان ما يفرج عنهم بعد إحالة قصيرة إلى سجن القصّر ليعودوا مجددا لتنفيذ اعتداءاتهم ضد تلاميذ الإعدادية.

وأكدت مديرة الإعدادية أن مجموعة اعتدت يوم أمس على أحد التلاميذ بطعنة في فخذه نقل على إثرها للمستشفى كما سلبوه هاتفه بينما كان جالسا في قاعة الدرس، مؤكدة أن تلاميذ آخرين تعرضوا للاعتداء في العملية ذاتها.

وأضافت مكبولة بنت عبد الله أن اعتداءات وقعت مؤخرا كان من نتائجها سلب هواتف بعض التلاميذ، إضافة إلى اعتداءات أخرى استهدفت بعض أفراد الطاقم التربوي في الإعدادية.
الأخبار انفو