طالب موريتاني يقول قصيدة في أستاذة أكاديمية سودانية

2017-11-14 الساعة 18:13



نظم بعض الشعراء من الطبقة الراقية في السودان قصائد رنانة في الوزيرة الناها منت مكناس، وقد أصبح الموضوع حديثا متداولا في الصحافة السودانية، ويبدو أن أحد الدارسين الموريتانيين في السودان نظم قصيدة في أستاذة أكاديمية، وأصبحت هذه القصيدة كنوع من المساجلة الأدبية بين الشناقطة والسودانيين وقصيدة الدارس الموريتاني في الدكتورة السودانية هي:
تـــــحية حب للـمثقفــــــة الحسنـــا*****من الأهل في السودان يا ليتها منا
لقد جمعت عـــــلما وحسنا تحيـة*****ومرحى لأنثى تجمع العلم والحسنا
أحييـــــك بنت النيل ألف تحيــــــة*****وأهديك نور الشمس والورد والحنــا
وألمس فيك الخير والفضل والنهى*****وعـــــــافية الدارين والسلم والأمنا
وقلبك فيه الحب والطيب مثلمــــــا*****تفـتـقــــت الأزهار في الروضة الغنا
تحليـــت بالأخـــــــلاق والدين يا له*****حلي من الياقوت أجمل بل أسـنى
وقـــد عـــــــازني التعبير عما أكنه*****من الحـب والتقدير لم أجد المعنى
وذكــــرني الثوب النسائي موطني*****وأهـــلي وأيـــــــــاما لنا ها هنا كنا
قـــــــوافلنا مرت إلى الحج من هنا*****وعـــــدنا هنا من بعد ذلك كم عدنا
ومــــا فتئ الســــودان أرضا نحبها*****محـبـتـهــــــــا بين الجوانح لا تفنى
ويجمعنا التـــــــاريخ بالأهل ها هنا*****ويـجـمـعـنـا الإسلام والدم ما عشنا