جديد أخبار رجل الأعمال ولد علوش المختفي بأموال اصحاب البرص "شبيكو"

2017-11-6 الساعة 10:11



كانت بورصة تفرغ زينة التي يدريها رجل الأعمال المنحدر من ولاية إنشيري متخصصة في عمليات شبيكو الخطيرة حيث يتم شراء السيارات بأثمان غالية ويتم بيعها بربع ثمنها وقد يكون في بعض الاحيان لنفس البورصة لا ضحية في هذه الفضيحة فملاك البورص المتضررين شركاء في عملية شبيكو.
وتتحدث معلومات أخرى عن مبالغ كبيرة جدا تقارب في مجموعها المليار والنصف استدانها علوش من بعض الرجال التجار وأصحاب النفوذ ليخفتي بسرعة دون أن تعرف وجهته.
وتحقق مفوضيات الشرطة في الموضوع حيث مازالوا يحاولون جمع السيارات فضلا عن تعقب أثر المعني الذي أثر غيابه على سوق السيارات بشكل عام و أصبح حديث المشتغلين به.
وقد رفضت العدالة الموريتانية في الأسابيع الماضية تنفيذ الحكم على مواطنين مطلوبين بمئات الملايين منحوا عصابة شبيكو وبطلها المختفي ولد علوش شيكات بدون رصيد وقد أوفدت وزارة العدل مكلف بمهمة لقناة الموريتانية بداية الأسبوع المنصرف لشرح طريقة منح شيك بدون رصيد وحذر من اخذه كرهينة معتبرا ذالك جريمة ارتكبها الطرفان وقال ان النيابة طلبت تحقيق في عصابة شبيكو وانها على حذر منها ورفضت عدة شيكايات من طرف رؤساء عصابة شبيكو التي تنشط في موريتانيا منذ عدة سنين.
لغز اختفاء الشاب ولد علوش الشاب سيظل يحير الرأي العام إلى اكتمال التحقيق أو ظهوره بالطبع أن التجار منحوه هذه المبالغ المعتبرة لثقتهم به وهو ما يدفع إلى التساؤل هل ولد علوش هو كذلك ضحية تحايل نافذين كبار في الدولة.
أخبار الوطن