إضراب ﻷساتذة كلية الطب يعرقل صدور نتائج الدورة التكميلية

2017-10-4 الساعة 06:50



يعرقل الإضراب الذي أعلنه أساتذة بكلية الطب في نواكشوط قبل أسابيع صدور نتائج الدورة التكميلية بالكلية، حيث يمتنع بعض كبار الأساتذة المبرزين من تصحيح امتحان الدورة.

ويترقب الطلاب المشاركون في الدورة التي جرى تنظيمها مطلع شهر سبتمبر الماضي، النتائجَ التي ستحدد مصيرهم الدراسي رغم بدء الدراسة في العام الجديد 2017/2018.

وقالت مصادر للأخبار بالكلية إن الإضراب أدى إلى تأجيل الامتحانات التطبيقية المقررة في أكتوبر إلى أجل غير مسمى، وسط حديث عن إمكانية تأجيل امتحانات التخصص هذا العام.

وتسود حالة من الترقب بالكلية في انتظار الموقف الذي ستتخذه الإدارة إزاء معاناة الطلاب باعتبارهم الخاسر الأكبر من الأزمة القائمة بين الأساتذة وإدارة كلية الطب.
الأخبار انفو