أساتذة كلية الطب يقررون الدخول في إضراب مفتوح

2017-09-2 الساعة 08:01



قرر الأساتذة الاستشفائيون والباحثون بكلية الطب بانواكشوط الدخول في إضراب مفتوح، إبتداء من فاتح سبتنبر، مؤكدين أن ذلك جاء بعد أن "استنفدوا جميع طرق التفاوض مع الجهات الرسمية دون جدوائية".

وقال المكتب التنفيذي للأساتذة الاستشفائيين والباحثين بكلية الطب بانواكشوط أن الدخول في الإضراب جاء بعد انتهاء مدة الإشعار القانونية، مؤكدا تصميم "الاستشفائيين، والباحثين بكلية الطب علي المضي فيه حتى ترجع الحقوق لأهلها وتأخذ مسارها الصحيح".

وشدد المكتب التنفيذي على استعدادهم للمضي في الإضراب حتى تحقيق المطالب "مهما تطلب ذلك من تضحية وفداء"، مذكرا أعضائه نقابته بأن "الحقوق تؤخذ ولا تعطى".

ويشمل الإضراب رفض الأساتذة الاستشفائيين والباحثين بكلية الطب وضع امتحانات للدورة التكميلية المقررة 11 سبتمبر، وكذا مراقبة الامتحانات، أو تصحيحها، فضلا عن التدريس، وكذا تأطير الطلاب والمتدربين بالمستشفيات، فيما أكدوا محافظتهم علي تقديم الخدمات العلاجية للمرضي.
ويطالب الأساتذة الاستشفائيون والباحثون بكلية الطب بتنفيذ القانون المنظم لعمل الاستشفائيين الجامعيين، ودمجهم كأساتذة تعليم عال.
زهرة شنقيط