محاسب السفارة الموريتانية بباريس في قبضة شرطة الجرائم الاقتصادية

2017-08-22 الساعة 09:57



أوقفت شرطة الجرائم الاقتصادية محاسب السفارة الموريتانية في باريس سابقا المختار ولد حمدي، ليلة الخميس الماضي في نواكشوط، بسبب اتهامه بالفساد في إدارته لحسابات السفارة الموريتانية في فرنسا.

و كان تحقيق في السفارات الموريتانية في أوروبا قامت به بعثة تفتيش تابعة لوزارة المالية خلال الأشهر الماضية قد كشف عن اختفاء 200 ألف يورو أيضا من محاسبة المختار ولد حمدي، خلال فترة السفير السابق عبد الله وان، برّرها ولد حمدي بمصاريف و تكاليف ضيافة أسماء بنت الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز.

وقد يلتحق المحاسب بسجناء الخزينة في بئر ام اكرين إذا لم يسدد نصف المبلغ ويلتزم بالباقي مثل ماوقع مع الكثير من مسؤولي الدولة وبصفة خاصة مدير شاطئ الراحة حاليا يرب ولد اسغير المتهم باختلاس 300 مليون من الوكالة الموريتانية للأنباء ومازال يدفع حتى الآن للخزينة المبلغ المتهم به.