الناطق باسم الحكومة: الرئيس لم يقل إنه سيترك السلطة 2019

2017-08-11 الساعة 10:57



أعاد الوزير الناطق باسم الحكومة الموريتانية وتيرة الجدل الدائر حول إمكانية ترشح الرئيس لمأمورية ثالثة غير دستورية للمربع الأول، نافيا أن يكون رئيس الجمهورية قد قال بأنه سيترك السلطة في 2019 أو 2030، وابرز الدكتور محمد الامين ولد الشيخ في تصريح خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي للحكومة حول عدم ترشح الرئيس لمأمورية ثالثة أن رئيس الجمهورية أدلى بهذاب التصريح خلال زيارته لاتحادية كرة القدم وكان الحديث في سياق التنمية وحاجيات المواطن حيث قال ان هناك مشاريع تنموية كثيرة انجزت ولازال بعضها لم ينجز وان حاجيات المواطنين متجددة حسب الزمان والمكان وانها تتجدد دائما ولايمكن ان تنتهي وبالتالي فانه هو سيترك السلطة في يوم من الايام دون ان تنتهي حاجيات المواطنين نظرا لكونها تتجدد وسيأتي رئيس اخر ويترك السلطة دون ان تنتهي حاجيات المواطن.
واضاف الوزير ان رئيس الجمهورية لم يقل انه سياتي بعده رئيس في 2019 ولا 2020 او 2030وبالتالي فالموضوع لازال كما قد صرح به سابقا ان رئيس الجمهورية لايريد الرئاسة اصلا، وغير متشبث بها وانما املتها عليه مصلحة الوطن وتشبث المواطن به وان المعارضة لم تكن تريد لرئيس الجمهورية المامورية الاولى ولاحتى ان يكمل ماموريته الثانية لكن الاغلبية متمسكة برئيس الجمهورية وستبقى معه اينما كان وذلك تمسكا بالانجازات التي تحققت وبالامن والاستقرار والتنمية والدبلوماسية الناجحة لموريتانيا