انتقاد واسع لإعلان نتائج التصويت على الاستفتاء بالفرنسية

2017-08-8 الساعة 18:57



انتقدت هيئات موريتانية إصدار اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات بيان نتائج الاستفتاء الشعبي على التعديلات الدستورية باللغة الفرنسية، كما لقي انتقادات واسعة أيضا من طرف عدد من المدونين بمواقع التواصل الاجتماعي.

فقد وصفت جمعية أمناء الضاد التي يرأسها الأديب ناجي محمد الإمام قراءة البيان باللغة الفرنسية بأنه فعل لا دستوري، فاضح.

وطالبت الجمعية في بيان نشره رئيسها في صفحتا بموقع فيسبوك، الجهة المعنية باتخاذ ما يلزم "ردْعاً لسفاهة ارتُكِبتْ وكرامة شعب انتُهِكَتْ، وصوناً لقداسة لغة مُسَّتْ، وثأرًا لدماء الشهداء".

من جهته المركز الموريتاني للدفاع عن اللغة العربية وصف البيان بأنه "خرق واضح للدستور"، مشيرا إلى أنه ما كان ينبغي لأعضاء لجنة الحكماء أن يوقعوا على محضر رسمي بهذا الحجم مكتوب بلغة غير رسمية وغير دستورية.

وأضاف بيان أصدره المركز ووزعه على وسائل الإعلام أن المركز يستنكر وﻳﺷﺟﺏ قراءة بيان اللجنة باللغة الفرنسية، داعياا رئيس اللجنة إلى الاعتذار للشعب الموريتاني عن "ﺇﻫﺎﻧﺗﻪ ﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﻌﺭﺑﻳﺔ ﻭ ﺗﻬﻣﻳﺷﻪ ﻟﻬﺎ ﻓﻲ ﻫﺫﻩ ﺍﻟﻣﻧﺎﺳﺑﺔ ﺍﻟﻭﻁﻧﻳﺔ ﺍﻟﻔﺎﺭﻗﺔ"، بحسب اليبان.