ولد عبد العزيز: "مستعدون لتقديم الوزراء للمحاكمة"

2017-07-28 الساعة 23:44



نفى رئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز صحة ما ذهب إليه معارضو التعديلات الدستوربة من أن الهدف منها يتلخص في تهرب الرئيس والوزراء من المحاكمة عن طريق إلغاء محكمة العدل السامية.

وقال ولد عبد العزيز، في مهرجان شعبي نظمه قبل قليل في مدينة أطار لدعم التعديلات الدستورية، ما نصه: "مستعدون لتقديم الوزراء للمحاكمة".

وحول إلغاء مجلس الشيوخ أكد رئيس الجمهورية أن إرادة الشعب أقوى من 33 شيخا، مشيرا إلى أن أحدا لن يأسف على رحيل المجلس.

ونبه ولد عبد العزيز إلى أن معارضي التعديلات الدستورية "حاولوا تدمير البلد منذ 2010 حتى الآن"، مؤكدا أنهم "أشاعوا الرشوة في صفوف الساسة، أفسدوا بعض الأحزاب"، بحسب تعبيره.