ولد عبد العزيز من ازويرات: اسنيم ستبقى ملكا للشعب ولن تباع

2017-07-28 الساعة 17:10



أكد الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز رفضه في السابق بيع شركة اسنيم للأجانب مشددا على أنها ستظل ملكا للشعب الموريتاني حسب تعبيره.
وطلب ولد عبد العزيز من سكان ولاية تيرس زمور بالتصويت بنعم لصالح التعديلات الدستورية المقترحة مكررا تبرارته لهذه التعديلات كما ورد في خطاباته السابقة.
ولد عبد العزيز وعد سكان الولاية بمشاريع كهرباء ومياه في السنوات القادمة.
ويقود وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي أحمد ولد اهل داود حملة التعديلات وقد نظم العديد من الأنشطة واللقاءات لشرح التعديلات المقترحة.
ومن المقرر أن يقيل ولد عبد العزيز في ازويرات قبل أن يغادرها بعد الزوال باتجاه أطار عاصمة ولاية آدرار.
ووعد الرئيس ساكنة الولاية بحل أزمتي المياه والكهرباء من خلال تقوية التيار الكهربائي في ازويرات، حيث أعلن عن استمرار العمل على مشروع وصل مرحلة المناقصة وسيمكن من نقل الكهرباء عبر شبكة كهربائية انطلاقا من نواكشوط مرورا باكجوجت ووصولا إلى ازويرات.

ووعد أيضا بإقامة شبكة أخرى لحل أزمة المياه في الشمال الموريتاني ضمن حديث مطول عن مساعي الحكومة للاستمرار في تحسين الخدمات المقدمة لصالح هذه الولاية التي قال إنها تحتوي على الكثير من الكنوز والمعادن.

وهاجم بشدة المعارضة التي وصفها بأنها مجموعة من "المشوشين" تلفق الأكاذيب ولا ينبغي الاستماع إليها، مطالبا السكان بالتصويت لصالح التعديلات الدستورية.

وكان ولد عبد العزيز وصل المدينة صباح اليوم على أن يغاردها مساء باتجاه مدينة أطار ليحل غدا في مدينة اكجوجت ومنها إلى نواذيبو ليختتم بذلك جولاته في الداخل التي استمرت طيلة الأسبوع المنصرم.