الشرطة تفرق بالقوة مظاهرة للمعارضة

2017-07-26 الساعة 19:16



فرقت الشرطة الموريتانية قبل قليل مسيرة للمعارضة الموريتانية قررت تنظيمها في مقاطعة السبخة بعد ان رفضت السلطات الترخيص لها .

وقد نكلت قوات الشرطة مساء اليوم الأربعاء 26 يوليو 2017 بعدد من قادة تنسيقية المعارضة، ومنعتهم من تنظيم مسيرة راجلة انطلاقا من ملتقى طرق "نتك" باتجاه مبنى مقاطعة السبخة.

وكان ضابطا شرطة قد أكدوا للمشاركين في المسيرة أن تنظيمها غير مسموح به، ودعوهم لفض تجمهرهم خلال خمس دقائق فقط، فيما اعتبر المنظمون أنهم قدموا طلب ترخيص في الوقت المناسب ويطالبون برد مكتوب من الحاكم لا شفهي من الشرطة.

وتلقى قادة المعارضة المحتجين ضربات بالسياط وركلات بالأرجل والأيدي من عناصر الشرطة، وسقط رئيس حزب العهد الديمقراطي "عادل" يحيى ولد أحمد الوقف جراء ضرب الشرطة وتدافع الجمهور.

كما تعرض للتنكيل أيضا كل من رئيس حزب "تواصل" محمد جميل ولد منصور ونائب رئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية محمد محمود ولد أمات، والقادة بالمنتدى عبد الله جاكيتي وأحمد سالم ولد أحمد دكلة، والناشطان بحراك محال تغيير الدستور محمد ولد دحان وفاطمة بنت علال التي احتجزتها الشرطة.

واحتجزت الشرطة التي دفعت بعشرات من عناصرها إلى حيث تنطلق المسيرة، مجموعة من الصحفيين داخل باص تابع لها وذلك قبيل بدء هجومها على منظمي المسيرة.