ولد اجاي: الشيوخ أخذوا 17 مليار من أموال الشعب في السنوات الأخيرة

2017-07-24 الساعة 07:56



قال منسق حملة التعديلات الدستورية في نواكشوط وزير الاقتصاد والمالية المختار ولد اجاي إن الشيوخ أخذوا 17 مليار من أموال الشعب الموريتاني خلال السنوات الماضية، مؤكدا أنه من المبرر جدا أن يتم إنفاق 3 مليارات من أجل إلغائهم ووقف صرف هذه المليارات.

وقال ولد اجاي إن هذه كشف هذه المعطيات يأتي للرد على من ينتقدهم لصرف مبالغ على الاستفتاء، مشددا على أن هدفها هو وقف صرف المليارات على المجلس الذي كشفت التسريبات الأخيرة أن هدف أعضائه من رفض التعديلات الدستورية لم يكن الوطنية ولا المواطنة، وإنما أمور أخرى أكدتها التسريبات.

وتحدث ولد اجاي خلال مهرجان لحملة التعديلات الدستورية في مقاطعة عرفات عن مواصلة التسريبات التي اعتبر أنها طالت الجميع، وكشفت الجميع، بما فيهم من كانوا يتحدثون عن المبادئ، ومن دأبوا على المعارضة منذ زمن طويل، ومن كانوا معهم في دعم الرئيس ثم ذهبوا عنه، واصفا التسريبات بأنه تشبه ما يعرف في الحسانية بـ"احنش بنت اصطيلة"، مضيفا أنهم سيواصلون كشف المزيد منها.

وعد لسكان الترحيل

ولد اجاي تحدث عن الإنجازات التي قام بها الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، معتبرا أن على رأسها القضاء على العشوائيات، وتوزيع القطع الأرضية، قائلا انظروا إلى حي الترحيل لقد وجد الفقراء قطعا أرضية، معترفا بوجود نقص في الخدمات الأساسية، ومتعهدا بتوفيرها في السنوات القادمة.

وأضاف ولد اجاي قائلا: "هذا ما قمنا به خلال السنوات القليلة الماضية، وخلال السنوات الخمس القادمة لن يغار أهل الترحيل من سكان تفرغ زينة، ولا من سكان الكصر".

واستعرض ولد اجاي ما وصفها بالإنجازات الكبرى لولد عبد العزيز في شتى المجالات، مخاطبا سكان عرفات بقوله: "قبل سنوات قليلة هل كان هناك مستشفى الصداقة؟ وهل كان هناك مستشفى الأمومة والطفولة؟ وهل كان هناك مستشفى الأمراض السرطانية؟ وهل كان هناك مستشفى أمراض الكبد الذي ستكمل أشغاله قريبا؟ وهل كان مستشفى الكسور والحروق؟"، مردفا هذا كله تم خلال سنوات قليلة وهناك المزيد.

واعترف ولد اجاي بوجود مشاكل في قطاع التعليم، مرجعا ذلك إلى غياب أي رؤية له خلال الفترات التي سبقت وصول ولد عبد العزيز للسلطة، ومتحدثا عن إجراءات بدأت تؤتي أكلها في هذا المجال، قائلا: "الآن لأول مرة يتخرج مهندس موريتاني في موريتانيا وكان ذلك في عهد الرئيس ولد عبد العزيز، ولأول مرة يتخرج طبيب موريتاني من كلية للطب في موريتاني وكان ذلك في عهد ولد عبد العزيز".

ودعا ولد اجاي جماهير عرفات إلى التصويت بكثرة للتعديلات الدستورية الإثبات للجميع أن عرفات أصبحت جديدة، وخصوصا لمن يمسكون بالبلدية الآن.

وعرف المهرجان إلقاء خطابات من مسؤول الحزب الحاكم في عرفات النائب السابق اسلامة ولد عبد الله، ومسؤولة حملة التعديلات في عرفات الأمينة العامة للحكومة زينب بنت اعل سالم، وممثل رابطة العلماء الموريتانيين الشيخ ولد صالح.