اجتماع ثلاثي بالدوحة بحضور أمير قطر وتيلرسون

2017-07-12 الساعة 09:08



بحضور أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، عُقد لقاء ثلاثي مشترك، ضم وزير الخارجية القطريالشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني ونظيره الأميركي ريكس تيلرسون ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وزير الإعلام بالوكالة فيالكويت الشيخ محمد العبد الله المبارك الصباح.

وتناول الاجتماع الأزمة الخليجية وتطوراتها وتداعياتها إقليميا ودوليا، وتم استعراض جهود الوساطة الكويتية والمواقف الدولية الداعمة لها من أجل حل الأزمة القائمة والحفاظ على استقرار المنطقة ومصالح دولها وشعوبها.

واستعرض الجانبان المساعي الأميركية الداعمة لوساطة دولة الكويت لحل الأزمة الخليجية عبر الحوار والطرق الدبلوماسية، كما تم استعراض الجهود المشتركة في مجال مكافحة الإرهاب.

وكان تيلرسون أكد أن زيارته للدوحة تأتي لتفادي تصعيد الخلاف، ولدفع الأمور قدما نحو الحل، مشددا على أن قطر كانت واضحة وعقلانية في مواقفها من الأزمة منذ البداية.

ووصف مواقف قطر من الأزمة الخليجية بأنها كانت واضحة ومنطقية، ونقلت رويترز عنه أن قطر طرحت آراء "منطقية" خلال الأزمة المستمرة منذ شهر، وأضاف "أعتقد أن قطر كانت واضحة في مواقفها وأعتقد أنها (المواقف) كانت منطقية جدا".

اجتماع لدول الأزمة
من جهته قدم الوزير الأميركي اقتراحا خلال اللقاء الثلاثي يقضي بجمع جميع وزراء خارجية دول الأزمة على مائدة محادثات واحدة، لبحث الأزمة وكل المسائل المتعلقة بها.

وأشار أبو صالح إلى أن الاقتراح الأميركي جاء موافقا للطرح الذي قدمته الدوحة منذ بداية الأزمة، "بأن حلها لن يكون إلا بالحوار".

وأضاف أن الجانب القطري أبدى ارتياحا كبيرا من الاقتراحات التي قدمها تيلرسون خلال الاجتماع، مشيرا إلى أن الوزير الأميركي أبدى استياء واضحا من الحملات الإعلامية التي تقوم بها دول الحصار.