موريتانيا تعزز الإجراءات الوقائية لمنع تفشى الإيبولا

2017-07-7 الساعة 17:51



قال مصدر رسمي صحي إن موريتانيا عززت المراقبة الصحية على حدودها الجنوبية مع السنغال ومالي، كإجراء وقائي ضد تفشي الايبولا التي ظهرت في أربع دول من غرب أفريقيا.

المسؤول في وزارة الصحة الموريتانية قال في مقابلة صحفية إن بلاده زادت مستوى المراقبة الصحية على الحدود مع مالي والسنغال لضمان فحص كل العابرين ضد فيروس (ايبولا)".

وأكد المسؤول الموريتاني أنه لم يتم حتى الكشف عن حالات من هذا المرض، وقد اتخذت الاحتياطات اللازمة لمنع دخول المرض في البلاد.

وقد ذكرت العديد من وسائل الإعلام الخاصة أن قرارا حكوميا اتخذ بإغلاق الحدود مع مالي من السادسة مساء حتى الثامنة صباحا، لكن المصادر الرسمية لم تؤكد هذا الإجراء.