... وانتصر الأسرى

2017-07-7 الساعة 17:52



نجح الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال الإسرائيلي، مع بداية رمضان، في تحقيق انتصارهم في معركة الأمعاء الخاوية، ضد إدارة السجون. وتوّج الأسرى معركتهم "الوجودية" ضد الاحتلال، أمس السبت، بإعلان تعليق إضرابهم المفتوح عن الطعام الذي شرعوا فيه في 17 من إبريل/نيسان الماضي، والذي دام 40 يوما، من أجل تلبية جملة من المطالب الإنسانية المتعلقة بحياتهم اليومية داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي.

هذا الانتصار حطّم كل الرهانات الإسرائيلية وحساباتها القمعية، وأجبر حكومة الاحتلال، برئاسة بنيامين نتنياهو، على إجراء مفاوضات مع قيادة الإضراب ومع القائد مروان البرغوثي، بعد رفضها ذلك على مدار 40 يوماً من الإضراب، وبعد أن أيقنت أن الأسرى مصممون على مواصلة إضرابهم حتى النصر أو الشهادة، وأن وسائل القمع والعنف والانتهاك لم تُضعفهم، بل زادتهم قوة وإصراراً.